أهلا بك زائرنا الكريم اذا كنت غير مسجلا اضغط على تسجيل وكن عضوا في المنتدى وشارك معنا وتمتع بالمواضيع المختلفة والمفيدة
شكرا لزيارتك



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثضع مشكلتك هنا ولن يطلع عليها سوى الادارة ياتيك ا لرد برسالة خاصةدخولالتسجيلمواقع صديقة اتصل بنارفع صور وملفاتشاهد قنوات عربية شاهدقناة نفحات عربية
 للاستفسار عن الاعلان اضغط زر اتصل بنا -اعلانك على صفحات منتدى نفحات عربية تحلق في فضاء الشهرة   
  دكتور سمير جيزاوي إستشاري أمراض القرنية هـ :00963944770200   
زوروا دليل نفحات التجاري للتعرف على الإعلان
إعلانك على دليل نفحات التجاري إنتشار أوسع
المواضيع الأخيرة
» صوت صفير المحول
8/6/2017, 6:54 pm من طرف حمادة

» ما الفرق
1/2/2015, 2:17 am من طرف محمد بلبول

» خاطرة
2/18/2014, 4:23 pm من طرف bouztel

» قَسَماً
2/18/2014, 4:20 pm من طرف bouztel

» شوفو هالعريس شو فرحان ليلة فرحه ..............wow!!!!
10/13/2013, 5:54 am من طرف حمادة

» درس عربي
8/16/2013, 4:55 pm من طرف حمادة

» مسخرة رئيس وزراء قطر يرد على اوبريت باسم يوسف
4/13/2013, 10:04 pm من طرف bouztel

» في مقال جريئ سيماء المزوغي "صحفية المغرب" ترد الصاع صاعين على الشيخة موزة
4/13/2013, 3:11 pm من طرف bouztel

» اوبريت قطري حبيبي الاخ الاصغر
4/13/2013, 4:44 am من طرف حمص العدية

» غزل من نوع خاص
4/10/2013, 3:57 pm من طرف bouztel

» شاهد عملية استئصال ظفر من العين
4/2/2013, 5:57 pm من طرف bouztel

» شاهد بالفيديو عملية القرنية المخروطية بالليزر
3/31/2013, 6:02 pm من طرف bouztel

»  اقوى البرامج لتصوير الفديو على الجوال
3/27/2013, 4:10 pm من طرف bouztel

» كتاب جديد يكشف حالة الرعب التي يعيشها أمير قطر من صمود سورية
3/19/2013, 8:23 pm من طرف bouztel

» دكسون للخدمات والاستشارات التعليمية وتأمين القبولات
3/19/2013, 5:55 pm من طرف arab.ads

» الفاتحة الى روح المرحوم محمد ريحاوي
2/4/2013, 1:40 pm من طرف بلال طفي

» هنا غزة ارض العزة
1/25/2013, 7:40 am من طرف bouztel

» اخوتي عودوا الى المنتدى
1/25/2013, 6:52 am من طرف bouztel

» دمشق ارحميني
12/17/2012, 3:50 am من طرف حمص العدية

» تعزية بوفاة والد الزميلة العزيزة فلك عرنوس
11/24/2012, 5:45 am من طرف bouztel

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
bouztel
 
بلال طفي
 
شمس
 
وردة غزة
 
شهد
 
محمد بلبول
 
redrose
 
خالد الشرصى
 
حمادة
 
Rania Starsign
 
الإعلان المتحرك
 
 بادر لحجز صفحتك الآن
للحجز:bouztel@hotmail.com
 
 
 
 

شاطر | 
 

 التفرغ الإبداعي وسط هموم الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bouztel
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
العذراء الديك
عدد الرسائل : 1699 العمر : 60
ادارة المنتدى
المزاج : متزاعل انا والزعل وبكره النكد ومشتقاته
نقاط تمييز :
عارضة الطاقة :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: التفرغ الإبداعي وسط هموم الحياة   5/4/2010, 12:53 am





لست واهماً أبداً، إن قلت إن كل شيء في هذه الدنيا بحاجة إلى
التعزيز والمباركة.. والرضا، ذلك لأن النفس البشرية مثل المرآة
التي تتلقى ما يُعرض
عليها فإن كان إنكاراً فهو إنكار، وإن كان قبولاً فهو قبول، وكلا
الصورتين تبدوان في السلوك، والعمل، والمزاج، والتعامل مع
الآخرين.. ولعل أكثر النفوس عطشاً إلى التعزيز والمباركة والرضا..
هي النفوس الكريمة التي تعيش على قولة المتصوفة "اللهم لا تذقنا
حلاوة أنفسنا"، ولكنها تهفو إلى رؤية الترسيمات التي تتركها معطياتها
الإبداعية من قيم، ونبل، وسمو.. كي تصير قارّة في الوجدان البشري
من جهة، وكي تصير سلوكية لاجتماع الناس من جهة ثانية.. هذه
النفوس الكريمة ذات الحساسية العالية التي هجرت الضجيج، والصخب،
والدعايات، والظهورات الخادعة، والادعاء، والتكبر، والظلم، والتجاهل..
تود، وقبل انطفاء شعلة الحياة، أن ترى الخُطا التي مشتها وقد صارت
دروباً، والبيوت التي عرفتها وقد صارت قرىً، وأولانيات الإبداع التي
حفرتها وقد صارت أنهاراً، والمعاني التي حبّرتها وقد غدت نقوشاً،
والقيم التي أعلتها وقد صارت أقواساً نورانية.. إنها تتوق إلى ذلك ولو
في تربينة يدٍ رضية، أو إيماءة عين حانية، أو انتباهة عجلى لعقل شغول..
كي لا يقال إن من يعمل ومن لا يعمل.. سواء، وأن الطيب والخبيث سواء،
وأن العجاج والنسيم سواء،.. أقول هذا، وأنا أرى الانتظارة اللحظية
التي انتظرها أدباؤنا، وفنانونا، وأهل التعبير عامة.. قد طالت عليهم
حتى لتكاد تكون الزمن كله.. فقد انتظروا منذ سنوات أن يظهر قانون
التفرغ للمبدعين وأهل التعبير بين وقت وآخر.. لكن احتجابه طال،
والخير، كما يقول أهل المعرفة، لا يبديه إلا الظهور لذلك نسأل أما
حان هذا الظهور، فتبادر الجهات الثقافية الراعية للأدب، والعلم، والثقافة،
والفنون عامة.. باستصدار قانون التفرغ الذي سيكون إنجازاً ثقافياً
لا يعني أهل التعبير والفنون وحدهم وإنما يعني البلاد السورية العزيزة.
ها نحن نرى مفاعيل هذا القانون في غير بلد عربي وما ينجزه سنوياً من
إبداع، في مختلف الفنون، والشؤون الثقافية، وهو إبداع كثير، ومشرّف،
إبداع فيه تعب، ومشغولية، وجمال، وقيم، ونبل، وسمو.. وكل هذا ما كان
ليتم لولا قانون التفرغ الذي يشمل الكائن المبدع بالرعاية، والعناية،
والرضا الكريم.وقانون التفرغ الإبداعي، غايته الأولى، وباختصار
شديد، تتمثل في إعطاء الكاتب أو المبدع، أو الفنان.. سنة واحدة من
عمره وتجربته الإبداعية كي يتفرغ خلال اثني عشر شهراً من أجل إنجاز
عمل إبداعي يخصه ويعنيه مثلما يخص البلاد ويعنيها، كأن تعطى سنة
زمنية واحدة لروائي كي يكتب لنا رواية هو شخصياً من يحدد موضوعها
ومعمارها الغني، لا شغل له ولا عمل، ولا حوار، ولا أسئلة سوى ما يتعلق
بهذا العمل الروائي.. كي ينجزه على أحسن وجه وأتم إبداع، بحيث لا
تكون في هذه السنة أسئلة عن الدوام الوظيفي ولا طلبات صحفية أو
منبرية، ولا متطلبات لشؤون المعيشة الأسرية.. ذلك لأن قانون التفرغ
يكفل لهذا المبدع حياة كريمة تتكفل بدفع رواتبه الوظيفية خلال العام،
وبدفع مكافأة التفرغ حين ينجز روايته على سبيل المثال في نهاية العام،
ومقدار هذه المكافأة في البلاد العربية يقارب المليون ليرة سورية
أو يتجاوزها بقليل.. على أن يكون التفرغ وتلك المكافأة لمرة واحدة في
العمر. إنني على قناعة أكيدة وتامة، وقد رأيت النصوص السردية
والشعرية والفنية التي أنجزها الأدباء العرب في غير بلد عربي الذين
شملهم قانون التفرغ، فوجدت فيها إبداعاً صافياً، ورقياً ثقافياً، ووطنية
سامية، وحساً إنسانياً رفيعاً، وهدأة بال إبداعية غير مسبوقة، وقد صارت
هذه الإبداعات نماذج لعطاء عصف فكري طويل.. مشت في ظلها
تجارب، ومواهب، واتجاهات أدبية وثقافية كثيرة، ولعل أهل الثقافة
والإبداع يذكرون رواية صبري موسى (فساد الأمكنة) التي صدرت
في السبعينيات، في مصر والدور الذي لعبته في مجال الإبداع الروائي،
ورواية عبد الحكيم قاسم (أيام الإنسان السبعة)، ورواية جيمس جويس
(عوليس) التي تفرغ، لأجل ترجمتها، المترجم طه محمود طه، وديوان
أمل دنقل [لا تصالح]... وكل هؤلاء من مصر، ورواية جمال ناجي
(عندما لا تشيخ الذئاب) من الأردن التي تعد علامة فارقة في تاريخ
الرواية في الأردن ومثل ذلك كثير في غير بلد عربي. إذن، والحال
هذه لماذا لا يطبق قانون التفرغ الإبداعي في بلادنا.. كي يستفيد منه
أهل الثقافة، والإبداع، والفنون عامة؟! وقد سمعت مثلي مثل غيري،
وفي الكثير من الجهات الثقافية المسؤولة، كلاماً طيباً يدار في هذا
المجال، ولمست القبول والرضا بمعطيات هذا القانون وجدواه، ووعيت
وأدركت ما يجول في خواطر وأذهان المبدعين السوريين من أماني
بأن يصير هذا القانون حقيقة، بحيث يشمل كل سنة نحو عشرين مبدعاً
من مبدعينا أصحاب التجارب الثقال، وهكذا دواليك سنوياً، إلى أن يغطي
هذا القانون المبدعين جميعاً وفنون التعبير جميعها، فيغدو حلماً محققاً
يعيشه الكاتب وهو في عافيته الإبداعية، وفي عزه الوطني لا في خارجه..
وإذا ما تحقق حلم الأدباء والمثقفين والفنانين هذا أسوة بأهل البحث العلمي
في جامعاتنا، وأسوة بالأدباء والمثقفين والفنانين في البلاد العربية، فإن
العين الرائية التي نحبها ونقدرها.. تكون قد أحاطت بنعمائها الجميع..
فهل يكون الزمن قريباً والمعنى دانياً.. لموسم طال انتظاره.‏


منقــــــــــــول


 



                                                        

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bouztel.roo7.biz
 
التفرغ الإبداعي وسط هموم الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الثقـــــافــــــية :: الخواطر-
انتقل الى: