أهلا بك زائرنا الكريم اذا كنت غير مسجلا اضغط على تسجيل وكن عضوا في المنتدى وشارك معنا وتمتع بالمواضيع المختلفة والمفيدة
شكرا لزيارتك



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثضع مشكلتك هنا ولن يطلع عليها سوى الادارة ياتيك ا لرد برسالة خاصةدخولالتسجيلمواقع صديقة اتصل بنارفع صور وملفاتشاهد قنوات عربية شاهدقناة نفحات عربية
 للاستفسار عن الاعلان اضغط زر اتصل بنا -اعلانك على صفحات منتدى نفحات عربية تحلق في فضاء الشهرة   
المواضيع الأخيرة
» الذكرى الثامنة عشر لرحيل القائد المؤسس حافظ الاسد
6/11/2018, 5:10 am من طرف bouztel

» رابط برنامج 2
4/13/2018, 3:56 am من طرف حمص العدية

» رابط برنامج
4/13/2018, 3:52 am من طرف حمص العدية

» صوت صفير المحول
8/6/2017, 6:54 pm من طرف حمادة

» ما الفرق
1/2/2015, 2:17 am من طرف محمد بلبول

» خاطرة
2/18/2014, 4:23 pm من طرف bouztel

» قَسَماً
2/18/2014, 4:20 pm من طرف bouztel

» شوفو هالعريس شو فرحان ليلة فرحه ..............wow!!!!
10/13/2013, 5:54 am من طرف حمادة

» درس عربي
8/16/2013, 4:55 pm من طرف حمادة

» مسخرة رئيس وزراء قطر يرد على اوبريت باسم يوسف
4/13/2013, 10:04 pm من طرف bouztel

» في مقال جريئ سيماء المزوغي "صحفية المغرب" ترد الصاع صاعين على الشيخة موزة
4/13/2013, 3:11 pm من طرف bouztel

» اوبريت قطري حبيبي الاخ الاصغر
4/13/2013, 4:44 am من طرف حمص العدية

» غزل من نوع خاص
4/10/2013, 3:57 pm من طرف bouztel

» شاهد عملية استئصال ظفر من العين
4/2/2013, 5:57 pm من طرف bouztel

» شاهد بالفيديو عملية القرنية المخروطية بالليزر
3/31/2013, 6:02 pm من طرف bouztel

»  اقوى البرامج لتصوير الفديو على الجوال
3/27/2013, 4:10 pm من طرف bouztel

» كتاب جديد يكشف حالة الرعب التي يعيشها أمير قطر من صمود سورية
3/19/2013, 8:23 pm من طرف bouztel

» دكسون للخدمات والاستشارات التعليمية وتأمين القبولات
3/19/2013, 5:55 pm من طرف arab.ads

» الفاتحة الى روح المرحوم محمد ريحاوي
2/4/2013, 1:40 pm من طرف بلال طفي

» هنا غزة ارض العزة
1/25/2013, 7:40 am من طرف bouztel

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
bouztel
 
بلال طفي
 
شمس
 
وردة غزة
 
شهد
 
محمد بلبول
 
redrose
 
خالد الشرصى
 
حمادة
 
Rania Starsign
 
الإعلان المتحرك
 
 بادر لحجز صفحتك الآن
للحجز:bouztel@hotmail.com
 
 
 
 

شاطر | 
 

 نادي بيلدر بيرغ (الحكومة العالمية او حكومة الظل العالمية )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bouztel
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
العذراء الديك
عدد الرسائل : 1699 العمر : 61
ادارة المنتدى
المزاج : متزاعل انا والزعل وبكره النكد ومشتقاته
نقاط تمييز :
عارضة الطاقة :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: نادي بيلدر بيرغ (الحكومة العالمية او حكومة الظل العالمية )   11/3/2012, 7:43 am


“ينقسم العالم إلى ثلاث فئات: فئة قليلة جدا، تقرر ما سيحدث (نحن أعضاء المجموعة)، فئة قليلة أخرى تطيع وتنفذ وترصد (الطبقة السياسية)؛ وأخيرا، الكتلة الكبيرة وهي التي لا ينبغي أن تعرف أبدا ما يحدث حقا (الشعوب)”. جورج أور ويل، نيكولاس موراي باتلر، نعوم تشو مسكي
يرأس النادي أمير هولندا، برنار دو ليب، المخلص الورع للنازية وهو أحد الذين يقع تقديمهم على أساس أنهم من مؤسسيه، بيْد أن الذي اختارهم، في واقع الأمر، هو روكفلر.
تنشِّط نادي بيلدربيرغ مجموعة صغيرة جدا من الأشخاص يحلمون منذ زمن بعيد بأن يصبحوا سادة العالم (روتشيلد، وار بورغ، روكفلر، مورغان، ميلون… أو ممثلوهم). يفترض أنهم حوالي اثني عشرة من عائلات أصحاب المصارف المتحالفين في ذلك المشروع. وفقا لفريتز سبرينغماير، صاحب العديد من المؤلفات حول المتنورين/ الإيلوميناتي (والمسجون حاليا بالولايات المتحدة الأمريكية)، تعُدُّ تلك العائلات في واقع الأمر 13، وهي: أستور، بوندي، دوبون، كولينز، فريمان، كينيدي، لي، أوناسيس، رينولدز، روكفلر، روتشيلد، روسل وفان دوين. وسرعان ما ضمَّنوا النادي حلقة ثانية تتألف من أولئك الذين يمثلون سلطة حقيقية، يحتاجون إليها: الصحافة، الصناعة، شركات نفطية أخرى، مجموعات صناعية عسكرية، مصارف، شركات متعددة الجنسيات للصناعات الكيماوية والدوائية، مسؤولين عسكريين سامين… وتمَّ، في نهاية المطاف، تكوين الحلقة الثالثة ممن لديهم قابليةٌ للتلاعب بهم، وهم الذين سينفذون الأوامر. أولئك ليسوا أحيانا من أصحاب المليارات، ولكنهم رؤساء دول وعلماء وكتاب أو حتى مجرد أقرباء للشخصيات النافذة التي ينبغي “توجيهها”.
وسائلهم كلها غبية، ولكنها مدعومة بالسلطة خاصة منها الجيش والمخابرات والسياسة. يتم استخدام العسكر لكن من النادر دعوتهم. يتجنبون في غالب الأحيان أيَّ اتصال بهم، ويستعيضون عنهم بممثليهم الذين يضعونهم على رأس المنظمات: أكثر التسميات استعمالا لأولئك الممثلين هي: الأمين أو السكرتير العام، نائب الرئيس… وبالتالي فقد يكون بعضُ العسكريين من كبار الضباط من الذين على رأس منظمات مثل حلف شمال الأطلسي أو الأمم المتحدة لا يعرفون أحيانا من هم رؤساؤهم الحقيقيون في العمل.
وحدهم الأعضاء أو ممثِّلو العائلات الأصلية يتواجدون في كل الاجتماعات. كما أنهم هم الذين يقترحون قبل انعقاد الاجتماع العام، خلال الاجتماعات السرية للغاية، المواضيعَ التي ستتم مناقشتُها والأشخاصَ الذين سيقع استدعاؤهم. ثم يوجهون بمهارة أفراد الحلقة الثانية كي يتَّبعوا التعليماتِ وهم يتصورون أنهم صناعُ القرار (خطة “أسلحة صامتة لحرب هادئة” تقع ضمن كتيِّبات تُقدَّم للأعضاء الجدد أو المدعوِّين، وتتناول التقنياتِ التي ينبغي تطبيقُها في بلدانهم لإدارة القطيع البشري.)
“سيكون لدينا حكومةٌ عالمية، أحبَّ من أحب وكره من كره. ولكن السؤال المطروحَ هو ما إذا كانت هذه الحكومة ستتأسس عن رضى أو عن طريق الغزو.” (جيمس بول وار بورغ في سنة 1950)
شاعرين بالقوة لفرط ما كان طريقُهم نحو الأخذ بزمام السلطة المطلقة لأعظم قوة عالمية وإثراؤهم الفاحشُ على قدر كبير من اليسر، حدَّدوا خطة طويلةَ الأجل من شأنها أن تؤدِّيَ إلى تحقيق كاملِ لتوقهم إلى كوكب يسيطرون عليه بشكل مطلَق، حيث تختفي الأعراق المختلطة ويصير باقي الإنسانية عبيدا لهم.
لتحقيق ذلك، تمَّ وضعُ خطةٍ عامة خلال السنوات الأولى من أجل تنفيذها ابتداءً من ستينات القرن المنصرم (1960). وتمَّ تقديمُ تلك الخطة للأعضاء الجدد على شكل كتيِّب، ابتداء من سنة 1979. معنونة بـ “أسلحة صامتة لحرب هادئة”، كانت تلك الخطة تنصُّ لكل حكومة يتمُّ تعيِينها على طريقةِ التعامل مع شعبها للوصول به إلى العبودية، مرورا بمراحل الإفقار والترهيب البوليسي والتضليل وتدمير كيان الأسرة والصحة والعلاقات الاجتماعية وهلم جرا. ويقع مدُّ الجميع بالوسائل التي من شأنها أن تحقِّق ذلك: التلاعب البنكي، الصناعة والعلوم الكيميائية البيولوجية والبكتريولوجية… التقنيات النفسية والإعلامية والتكنولوجية…
في البداية، ينبغي تثبيت المعاونين المباشرين للأوامر الحقيقية. ملفهم الشخصي هو دائما نفسُه تقريبا. ينبغي توفُّرُ ثلاثة شروط فيهم: أن يكونوا من ذوي المليارات، أن يكونوا خالين تماما من التردُّد ووخز الضمير (وكل واحد من هذين الشرطين هو تقريبا نتيجةٌ للآخر دائما) وفي النهاية متبنِّين للفكر النازي، أي أنهم يشاطرون أفكار “الشعب المختار”، الذي يسمونه “النخبة”. ينبغي أيضا توفر “مخزون من “الأتباع” الذين يمكن تفعيلُهم أو استخدامهم عند الحاجة. تلك هي طوائف الماسونيين والمتنورين (الإيلوميناتي) والأوبوس داي المعروفة رسميا باسم حبرية الصليب المقدس والجمجمة والعظام أو أخوَّة الموت والنادي البوهيمي، وما إلى ذلك.
الفاعلون الأساسيون لكل تلك المآسي التي هزت العالم منذ 1950 هم أولئك الخدامُ أو، إن شئنا القول، الأذناب. إنهم يطبِّقون التعليماتِ المعطاة لهم بإخلاص وذمَّة فائقة إلى درجة اقتناعهم بأنهم شاركوا في اتخاذ القرارات المترتبة عنها وبإمكانية إثرائهم الفاحش جرَّاءَها. هم يُدعَوْن هنري كيسنجر، بول وولفويتز، كولن باول، جون نيغريبونتي، كوندوليزا رايس، زبيغنيو بريزنسكي، دونا لد رامسفيلد، ديك تشيني، ألان دالاس، فرانك كارلو تشي، هانغ غرينبرغ، بول فلوكر، الخ… هذا بالنسبة للأمريكيين، لكننا نجد نفس الخدمِ سادةً في جميع أنحاء العالم في وقت لاحق: من جان مونيه إلى جاك ديلور مرورا بآل سيير دو لابورد، ديماشي، دافيد ويل أو ويندل في فرنسا، تشرشل، بلير ومرورا أيضا بآل ستيوارت، ويند سور أو غروفييسنور في بريطانيا، كروب أو فليك في ألمانيا، ميتسوي، ميتسوبيشي، هيبوتسوباشي، أوينو وموراياما في اليابان، لي كا تشينغ، سونغ أو هنري فوك في الصين، ديماري في كندا جيمس ريادي في اندونيسيا، تاتا في الهند، حسين في العراق، بين وشي في الشيلي، السلطان حسن البلقية في بروناي، سيسنيروس في إسبانيا وأمريكا اللاتينية، آل بن عبد العزيز في العربية السعودية، سيلفيو برلسكوني في إيطاليا، شنا يدر في النرويج، سوموزا في نيكاراغوا، ماركوس في الفيليبين، سوهارتو في اندونيسيا، موبوتو في زائير، وهلم جرا…
تلك الطبقة من الأثرياء الفاحشين تحافظ على جيوش مرتزقتِها الخاصة (إيغزاكيوتيف آوتكامز، دان أند بريدستريت، دي كوربورايشن، كرول آسوشييتس، بلاك ووتر…)


 



                                                        

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bouztel.roo7.biz
bouztel
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
العذراء الديك
عدد الرسائل : 1699 العمر : 61
ادارة المنتدى
المزاج : متزاعل انا والزعل وبكره النكد ومشتقاته
نقاط تمييز :
عارضة الطاقة :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: نادي بيلدر بيرغ (الحكومة العالمية او حكومة الظل العالمية )   11/3/2012, 7:44 am

كل مجموعة الجيوش تلك تمثل أدوات مجموعة بيلدربيرغ… و80 ٪ من الثروة الغربية.
يجتمع أعضاء نادي بيلدربيرغ مرة كل سنة لاتخاذ القرارات العالمية الكبرى، مباشرة قبل اجتماع الغروب دي ويت/ مجموعة الدول الصناعية الثمانية: ليس فقط من أجل تقرير من الذي سيعيَّن لقيادة مختلف المنظمات التي يسيِّرونها (الأمم المتحدة، حلف شمال الأطلسي، منظمة التجارة العالمية، البنك الدولي، صندوق النقد الدولي، مجلس العلاقات الخارجية، اللجنة الثلاثية، نادي روما، الاستخبارات وما إلى ذلك…) ولكن أيضا لإعطاء تعليماتِهم إلى قادة دول العالم والبتِّ في جميع العملياتِ السياسية التي من شأنها أن تدعمَ مشروعَهم النهائي.
“السيطرة على العالم بواسطة “استعمال “الأسلحة الصامتة” الاقتصادية، على شكل “حرب هادئة”، والحدُّ من المُحاثة الاقتصادية إلى مستوى آمن، من خلال عملية الرقِّ والإبادة الجماعية.” (مقتطف من كتيب نادي بيلدربيرغ)
على سبيل المثال، تمَّ تقرير ما يلي في اجتماعات بيلدربيرغ:
- إنشاء هيئاتٍ دولية جديدة مثل اللجنةِ الثلاثية ونادي روما (نادي روما هو الذي أعدَّ لثالوث سار الملقَّبِ ببول بوت مخطَّطَ الإبادةِ الجماعية في كمبوديا وهي إحدى المجازر العديدة).
- ترسيخ الديكتاتوريات في أمريكا الجنوبية والشرق الأوسط وآسيا (بين وشي، ماركوس، دوفاليي، سوهارتو، فوجي موري…).
- الحروب (كرواتيا، صربيا، كمبوديا، فيتنام، تيمور، رواندا…)
- الانقلابات العسكرية لكي تَحُلَّ حكومةٌ خانعة محلَّ الحكومة العنيدة الرافضة للخنوع (أكثر من خمسين انقلاب في نصف قرن، معظمُها في إفريقيا حيث كلَّ قوة غربية تحاول تثبيتَ الحكومة التي ستكون أكثر ملائمة لها).
- السيطرة التامة على سوق المخدرات.
- فرض الدستور الغذائي للسيطرة على التغذية البشرية.
- تأسيس صندوق أوروبي تحت رقابتهم (البنك المركزي)
- إجراءات أجهزة المخابرات.
- إطلاق برامج الفساد من خلال شبكات الاستغلال الجنسي للأطفال.
- السياسات التي ينبغي أن تطبِّقها الدولُ على شعوبها.
- التعيينات الأساسية المستقبلية. (هم، على سبيل المثال، اختاروا وضع وكيليهما، الأخوين ساركوزي، أحدُهما رئيس فرنسا، للقضاء على الاستقلال الفرنسي عن طريق رميِ تلك البلاد في أحضان الحلف الأطلسي، وهو ما يعني أن جنرالات فرنسا يتلقَّون الآن الأوامر من مجموعة بيلدربيرغ من خلال فوغ راسمو سن، السكرتير العام لحلف شمال الأطلسي والعضو المهم في بيلدربيرغ، أما أخوه، غيرُ الشقيق، فقد عُيِّن رئيسا لكارلايل، الشركةِ متعددة الجنسيات التي تملكها عائلتا بوش وبن لادن المتورطتان في تجارة الأسلحة والمعاملات المالية الحساسة (مثل صفقة مطبعة فرنسا الوطنية أو ما يسمى أيضا بمكتب فرنسا الوطني للطباعة التي تمَّ شراؤها في عام 2003 من الدولة الفرنسية بـ 85 مليون يورو، وتمَّت إعادةُ بيعِها لنفس الدولة في عام 2007 بـ 380 مليون يورو). من ضمن الكثير مما تملك كارلايل، الشركة التي يقودها بنشاط كبير أعضاءٌ آخرون أكثر أهمية في بيلدربيرغ (بول ديماري، ألبير فرير…) جريدة لو فيغارو أيضا، والعديد من المجلات المختلفة الفرنسية والباريسية، وخاصة تلك التي ترتبط بصناعة الأسلحة. أما بالنسبة لمنافس ساركوزي على رئاسة فرنسا فقد منحوه إدارة صندوق النقد الدولي كي يترك مكانه لسيغولين روايال التي كان الجميع متأكدين من أنها لن تُعيق انتخابَ ساركوزي. يمكننا أن نحلل الأمر بنفس الشكل بالنسبة لبلير، جيسكار ديستان، برلسكوني، ميركل، أزنار وغيرهم من جميع كبار قادة البلدان الأوروبية.
وكملخَّصٍ للحكاية، فإن رئيسَ صندوق النقد الدولي الآن هو نفسُه الذي نسَّق لإحدى أكبر عملياتِ التحايُّل المصرفي: قضية بنك الكريدي ليونى (دومينيك شتراوس خان، عضو بنادي بيلدربيرغ).
توضيحات قليلة حول سير عمل نادي بيلدربيرغ:
لتحقيق أهدافهم، أدرج القياديون الأوائل، في البداية، كلَّ الذين من شأنهم أن يفيدوهم بثرواتهم أو سيطرتِهم على الشعوب في ناديهم: العائلات الملكية في أوروبا (أضخم ثروات إنجلترا وإسبانيا وهولندا والنرويج والدانمرك…) أقطاب الصحافة (لمراقبة الشعوب)، الرؤساء أو كبار المسؤولين في أهم البلدان ( من منتجي الأسلحة التقليدية النووية والكيميائية، والبكتريولوجية/ البيولوجية) وقادة أكبر الشركات متعددة الجنسيات.
ثم عندما توفر لهم كل ذلك العالم الذي كان على أتمِّ استعداد للإثراء أكثر فأكثر وللاستحواذ على سلطات تتضاعف دائما، شرعوا في إطلاق البرامج الضخمة:
- إنشاء/ قيام “أوروبا” تابعة للولايات المتحدة الأمريكية.
- إنشاء عملة موحدة لأوروبا: “اليورو”.
- إنشاء بنوك مركزية على غرار نموذج الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.
- السيطرة على القوات المسلحة ( الأمم المتحدة/ قوات حفظ السلام، حلف شمال الأطلسي).
- تمديد شبكات الاستخبارات وشبكات الستاي بيهايند وأهم المافيات في جميع أنحاء العالم.
- ترسيخ المراقبة البوليسية على كل السكان.
- إفقاد المجتمعات لإدراكها والتلاعب بالحشود عن طريق وسائل الإعلام والتعليم.
- الإعداد لعبودية كل الشعوب عن طريق اختطاف الأطفال (الهدف من ذلك هو طموحهم لتحقيق سلامة الأطفال المدعاة من أجل غرس الرقاقة/ الميكروشيب فيهم منذ ولادتهم).
- البحوث من أجل تحسين النسل.
- التحكم العسكري في كل المجالات العلمية العالمية.
- التحكم العالمي في الغذاء والصحة (كود يكس أليمانتاريوس/ الدستور الغذائي).
- الإعداد للإبادة الجماعية.
العديد من المؤلفات متوفرة لكل من يرغب في معرفة أعضاء فريق بيلدربيرغ من أبناء بلده وما هي الشركات متعددة الجنسيات التي يديرونها، وأيضا ما هي أهدافها (سادة العالم، القصة الحقيقية لنادي بيلدربيرغ، النظام العالمي الجديد… كما أنه ثمة أفلام، أيضا، متاحة على الإنترنت، منها: تزايتغاست/ روح العصر).


 



                                                        

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bouztel.roo7.biz
bouztel
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
العذراء الديك
عدد الرسائل : 1699 العمر : 61
ادارة المنتدى
المزاج : متزاعل انا والزعل وبكره النكد ومشتقاته
نقاط تمييز :
عارضة الطاقة :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: نادي بيلدر بيرغ (الحكومة العالمية او حكومة الظل العالمية )   11/3/2012, 7:45 am

تلك المؤلفات والمقالات المختلفة التي كتبها صحافيون أحرار (جيم تاكر، دانيال أيستولين، كريستينا مارتن، خوسيه ساراماغو، تيري ميسان…) تشرح بوضوح المؤسسات “الودية” المختلفة التي يتم إنشاؤها في كل بلد من بلدان أوروبا، كي يستخدمها العملاء السريون كقاعدة لـ “توجيه” و”إرشاد” الذين سيخدمون المشروع والقضاء على المزعجين المشاغبين. هناك كتب أخرى تندِّد، بشكل جليٍّ، بعلاقات الزعماء السياسيين الأمريكان والإنجليز المشبوهة بالأفكار النازية (أنتون شيتكين، “سيرة جورج بوش غير المصرح بها”).
وهكذا فإن الذين يعملون بحماس من أجل إنشاء أوروبا العظيمة/ EUROPE)في جميع البلدان المعنية، كانوا إما مموَّلين أو مدعومين بأعضاء نادي بيلدربيرغ، أو هم من المدعوِّين للمشاركة في اجتماعاته، أو أنهم أيضا أعضاء منتظمون، لأنه ما إن يلعب شخص ما دورا رئيسيا في المجتمع، حتى يقع “استدعاؤه” على الفور إلى النادي ودعوته للانضمام إلى “النخبة المستغلة للقطيع”. هكذا دعا أزنار شافيز كي ينضم إلى النادي، ولكن هذا الأخير رفض! خلافا لبعض أهم القادة الصينيين الذين يوجِّهون بلادهم الآن نحو فاشية “النظام العالمي الجديد”…
أولا:- الماسونية في العالم المعاصر

لدى التمعن في تاريخ الحركة الماسونية العالمية المعاصر وعبر إبراز المناحي والاتجاهات الرئيسة لتأثيرها على روسيا , يدهشنا النمو المتعاظم المخطط لأعضاء ( الأخويات) الماسونية السرية . فخلال الثلث الأول من القرن العشرين فقط تضاعف عدد أعضاء ( الأخويات) الماسونية , إذ ازداد من مليوني عضو إلى أربعة ملايين وأربعمائة ألف , بينما بلغ عدد أعضاء الجمعيات الماسونية خلال عقد التسعينات فقط عشرة ملايين عضو .
تلعب الماسونية في الغرب دورا مفتاحيا هاما , حيث يتحكم جهازها التنظيمي بعملية التطور الاجتماعي والاقتصادي والسياسي ويسيطر على كل مناحيها وجوانبها من خلال غرز ممثليها ومعتمديها الأساسيين في المراكز الاجتماعية والسلطوية الهامة والحساسة .فالأغلبية الساحقة من قادة الغرب السياسيين المعاصرين إما هم أعضاء في المحافل الماسونية أو يلعبون دور الأداة الطيعة المنفذة لمخططاتها وأهدافها . فقد أصبح عرفا في السياسة الأمريكية أن يكون جميع رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية بدءا من أول رئيس وانتهاء بالأخير أعضاء في الجمعيات والمحافل الماسونية .
انه لأمر جدير بالملاحظة أن يكون ثلاثة أرباع أعضاء الجمعيات والمنظمات الماسونية في العالم موجودين في الولايات المتحدة الأمريكية ,علما أن بريطانيا وألمانيا وفرنسا تعتبر مراكز مؤثرة هامة من مراكز الحركة الماسونية العالمية , لكنها تتخلف من حيث الأهمية عن الولايات المتحدة الأمريكية ,التي يعيش فيها اليوم حوالي ثمانية ملايين عضو .
بيد أن هذه الإحصائية لا تشمل إلا الأعضاء الأصليين للجمعيات الماسونية الرئيسية , ولا تأخذ بعين الاعتبار أعضاء التكوينات والتنظيمات الماسونية غير النظامية , كما إنها لا تشمل أيضا شخصيات اعتبارية هامة تدور في فلكها , وتدخل في إطار التكوينات الماسونية التنظيمية وتشكل ما يسمى بالماسونية ( البيضاء ). ويقابل كل عضو من أعضاء المحافل الماسونية النظامية عضوان على الأقل من أعضاء ما يسمى بالماسونية ( البيضاء) وهكذا يصبح من الجائز أن نقول إن عدد المنظمات الماسونية العالمية يصل إلى ثلاثين (30) مليون عضو منهم 75- 80 % في الولايات المتحدة الأمريكية ( أي ما يعادل 24 مليون عضو ).
تعتبر الحركة الماسونية العالمية أضخم منظمة سرية عالمية , فهي تمتلك اليوم ميزانية وثروات تناهز مليارات الدولارات . ويبرز في عداد المؤسسات المشرفة على رعايتها وتنظيمها وتمويلها كبار البنوك الغربية وفي مقدمتها البنوك السويسرية والفرنسية, والمنظمات الصهيونية العالمية وجمعية اليهود في فيينا والمؤتمر اليهودي الأمريكي والمركز اليهودي الرئيسي للإعلام في أمستردام . وتبرز بجلاء ووضوح العلاقة الحميمة والوثيقة بين الحركة الصهيونية والحركة الماسونية , ويتجلى التعبير الواضح عن هذه العلاقة في نشاط (الأخوية ) الماسونية اليهودية ( بناي بريت )التي أسسها المهاجرون اليهود الألمان عام 1843 في الولايات المتحدة الأمريكية , ومع نهاية عقد الثمانينات من القرن العشرين انتشرت هذه المنظمة في42 بلدا وبلغ عدد أعضائها نصف مليون . ويشير المؤرخ البريطاني غودمان إلى أن ( بناي بريت ) تعتبر المنظمة الأقوى في عالمنا المعاصر , لأنها تمثل في حقيقة الأمر تنظيما فوق ماسوني ,أو ماسونية قائدة للتنظيمات الماسونية الأخرى , أو (أخوية ضمن الأخويات ).
في الخمسينات من القرن العشرين تأسس ما يسمى بنادي بيلدر بيرغ احد أهم المنظمات الماسونية التنسيقية في العالم , حيث يطلق عليه بعض الباحثين تسمية (حكومة حكومات العالم ).
في عام 1973 تأسست إحدى المنظمات الماسونية العالمية التنسيقية المسماة اللجنة الثلاثية التي ترأسها الملياردير الأمريكي الماسوني روكفلر.
اتخذ نشاط الحركة الماسونية العالمية اتجاها يرمي إلى توسيع نفوذها من خلال تأسيس نواد شرعية متخصصة وتكوينات تنظيمية أخرى كان من ابرز تجلياتها وضوحا وتأثيرا نادي (روتاري انترنيشينال)وكان الماسوني الأمريكي المحامي هاريسو قد أسس هذا النادي في عام 1955 بوصفه (أخوية) ماسونية عالمية . وحسب رأي (هاس) الباحث والمتخصص في شؤون الماسونية فأن الحركة الروتارية تعتبر التشكيلة الماسونية الأكثر عقلانية وحداثة في عالمنا المعاصر .وتنتسب المنظمة الروتارية لما يسمى بـ (الماسونية البيضاء ) أي إلى الاتحادات والتكوينات التنظيمية المختلفة التي يسعى الماسونيون وينشطون من خلالها للتأثير على المجتمع .
أعدت الحركة الماسونية العالمية قادة خصوصيين في شبكتها التنظيمية الخاصة بوصفهم أعضاء فاعلين في المحافل الماسونية السرية التي تمثل في حقيقة الأمر مراكز حكومية رفيعة المستوى في الإدارات العليا للدول الغربية وفي المقام الأول الأمريكية منها. ويلحق هؤلاء القادة ,بوصفهم متآمرين حقيقيين يحتلون ارفع المناصب الحكومية الرسمية ,أفدح الأضرار التي لا تعوض بمبادئ الشرعية الدولية والنظام القانوني العام .
وإذا ما أمعنا النظر في الملاك الحكومي للإدارة الأمريكية وفي فاعلية دور ونشاط الحركة الماسونية العالمية ,فأننا نستطيع أن نؤكد على ثلاث مسائل رئيسية هي :-

1- يلاحظ النمو المتعاظم لتأثير قيادة الشبكة الماسونية على الأوساط العليا في الإدارة الأمريكية .
2- تتلقى وكالة المخابرات المركزية الأمريكية , بدءا من مؤسسيها دالاس ودونوفان التوجيه والإشراف من قبل أعضاء قياديين في الحركة الماسونية العالمية كما يحتل التنظيم الماسوني فيها كافة المناصب الهامة والحساسة ويمكننا القول بكل ثقة وتأكيد أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ومنذ نهاية الخمسينيات تعتبر الأداة التنفيذية الرئيسية للحركة الماسونية العالمية .


 



                                                        

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bouztel.roo7.biz
bouztel
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
العذراء الديك
عدد الرسائل : 1699 العمر : 61
ادارة المنتدى
المزاج : متزاعل انا والزعل وبكره النكد ومشتقاته
نقاط تمييز :
عارضة الطاقة :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: نادي بيلدر بيرغ (الحكومة العالمية او حكومة الظل العالمية )   11/3/2012, 7:46 am

3- وبوصفهم القوة الرئيسية الأكثر تأثيرا ونفوذا يوجه الماسونيون الأمريكان ,ويسيطرون بصورة كاملة على المراكز الماسونية الأوربية الغربية ,مستخدمين لتحقيق ذلك الإمكانيات الهائلة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية .

1:- الطابور الخامس .
تجسدت الخطوة الرئيسية الأولى على صعيد النشاط الماسوني العالمي في الاتحاد السوفييتي في البحث عن مرتكزات وعملاء يتميزون بفعالية وتأثير هامين . فعضو الطابور الخامس حسب مصطلحات قاموس الجاسوسية هو مواطن إحدى الدول الذي يسخّر نشاطه لخدمة مصالح وأهداف دولة أخرى مستخدما لتحقيق ذلك وضعه الوظيفي ومكانته الرسمية المؤثرة التي يحتلها في مراكز السلطة المختلفة وفي أجهزة صنع الرأي العام من إعلام وعلم وفن وثقافة .
وخلال الفترة الممتدة بين 1953- 1962 صاغ دالاس,بوصفه رئيسا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية جملة من المخططات والتوجيهات السرية ,التي اعتمدها مجلس الأمن القومي الأمريكي والتي تمثل من بينها مسألة إعداد مرتكزات ومساعدين للوكالة المذكورة في الاتحاد السوفييتي , إحدى النقاط الهامة.

2:- الماسونية .. و((منظري البيرسترويكا )).
كانت أولى التجارب في إعداد هذه المرتكزات كما يبدو ,محاولة تجنيد بعض أعضاء البعثات الدراسية السوفييتية الذين قدموا إلى الولايات المتحدة الأمريكية في نهــــاية
الخمسينات وبداية الستينات لإجراء دورات دراسية في جامعة كولومبيا والذين كان من بينهم بعض ((منظري)) (البيريسترويكا )المستقبليين مثل الكسندر ياكوفليف *
( والذي شغل مسؤولا للجنة العلاقات الخارجية مع الأحزاب ,ثم عضوا في المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوفييتي مسؤول العمل الأيديولوجي في الحزب ) .
وفي مطلع السبعينات عين الكسندر ياكوفليف سفيرا للاتحاد السوفييتي في كندا ,حيث أقام علاقات وثيقة مع مجموعة واسعة من الشخصيات الرسمية الكندية وفي مقدمتهم رئيس وزراء كندا آنذاك الماسوني ترودو. وتشير كافة الدلائل إلى أن علاقة ياكوفليف التنظيمية بالحركة الماسونية العالمية قد ترسخت في تلك الفترة .
جاء تصعيد نشاط الطابور الخامس في الاتحاد السوفييتي مرتبطا بمخططات الحركة الماسونية العالمية وبتوجيه مباشر من المركزين التنظيميين الماسونيين : بيلدربيرغ واللجنة الثلاثية التنظيمية . ويلاحظ في الوثائق السرية لهذين المركزين في تلك المرحلة إبداء مخاوفهما بصدد تعاظم النفوذ السوفييتي ودوره وثأثيره على الصعيد العالمي,الذي تنامي اثر الانتصار الرائع الذي حققه الشعب والجيش السوفييتيان على الفاشية الألمانية في الحرب العالمية الثانية , وما خلفه من تأجيج للمشاعر الوطنية والإنسانية والأممية . ومما أثار مخاوف الحركة الماسونية العالمية الإمكانات النظرية والأيديولوجية الهائلة التي ترتبت على تعاظم المشاعر الوطنية في الاتحاد السوفييتي وتعاطفها مع مطامح وأماني دول العالم الثالث وبروز نوع من التضامن بين الاتحاد السوفييتي من جهة والبلدان النامية من جهة أخرى . الأمر الذي اثأر مخاوف الدول الغربية وقلقها ,لان من شأن قيام مثل هذا التحالف عرقلة وتقليص استلاب الغرب واستنزافه لثروات شعوب البلدان النامية .
وفي عام 1973 صاغت المنظومة الماسونية المعروفة باسم ((نادي روما ))وثيقة بعنوان ((حدود النمو )) جاء فيها أن الثروات تتناقص بسرعة مأساوية مذهلة وان الدول الغربية تواجه خطرا حقيقيا يتجسد في انخفاض مستوى الاستهلاك .
وفي الاجتماعات السرية لقادة المحافل الماسونية أعيد من جديد إحياء الفرضية الماسونية القائلة بخلق نظام عالمي جديد تتركز فيه السلطة العالمية كلها بأيدي زعماء المحافل الماسونية وتصبح من خلاله كل الثروات العالمية مسخرة لخدمة مصالح الدول الغربية .
وكانت العقبة الرئيسية التي تقف في وجه تنفيذ هذا المخطط تتمثل في وجود الاتحاد السوفييتي ,الذي يستحوذ على ثروات هائلة تشكل نسبة عالية من الثروات العالمية .
في السبعينات والثمانينات اكتسبت الخطة الأمريكية لإعداد وتجنيد عملاء لها في الاتحاد السوفييتي طابعها النهائي المدروس .
وكانت المخابرات السوفييتية على علم ودراية بمخططات وكالة المخابرات المركزية الأمريكية الهدامة ومراميها التخريبية إزاء الاتحاد السوفييتي . وقد ركزت المخابرات الأمريكية نشاطها في تدريب أعضاء الطابور الخامس في الاتحاد السوفييتي على خطط التخريب الاقتصادي وتشويه تنفيذ التعليمات الاقتصادية والاجتماعية الصادرة عن المؤسسات السوفييتية المعنية . وقد أولت المخابرات المركزية الأمريكية جل اهتمامها ونشاطها ,موظفة في سبيل ذلك الأموال الطائلة لتجنيد عملاء لها في قيادة السلطتين التنفيذية والتشريعية لتشويه الخطط الاقتصادية , أي لممارسة التخريب الاقتصادي والاجتماعي في الاتحاد السوفييتي. ومما يؤسف له أن نقول إن المخططات التخريبية هذه قد لاقت النجاح المطلوب الذي رسمته المحافل الماسونية العالمية .
مع مطلع الثمانينات تمكنت المخابرات المركزية الأمريكية من تجنيد عشرات العملاء في أعلى مراتب السلطة في الاتحاد السوفييتي ,وطبقا للمعلومات التي أدلى بها وزير خارجية لاتفيا,فقد بلغت المخصصات المالية التي وظفتها الدول الرأسمالية الغربية وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية لتنفيذ ما يسمى ب((دمقرطة الاتحاد السوفييتي ))أي تدميره وتفكيكه وتحطيمه مبلغ تسعين مليار دولار خلال الفترة الممتدة من 1985-1992 ,وقد خصصت هذه المبالغ الفلكية لشراء ذمم بعض المسؤولين النافذين في السلطتين التشريعية والتنفيذية , وفي المفاصل الأساسية لأجهزة الإعلام والفن والثقافة .

3 : شخصيات كريهة .. ودور مأساوي.

وفي أواسط الثمانينات , وبتوجيه وإرشاد من القيادة الماسونية العالمية وبمبادرة من غيور غي ارباتوف مدير معهد أمريكا وكندا في الاتحاد السوفييتي آنذاك الذي تربطه علاقة وثيقة وحميمة بالدوائر الغربية , وبدعم مباشر من ميخائيل غورباتشوف يعود إلى موسكو الكسندر ياكوفليف الذي شغل على الفور موقعا قياديا هاما في تنفيذ المخطط الرامي لتهديم وتحطيم الاتحاد السوفييتي. وقد التفت حوله شخصيات كريهة ومقيتة لعبت دورا مأساويا وخطيرا في : تأريخ الاتحاد السوفييتي ,نذكر منهم على وجه الخصوص :ف0 كورتيتش ,يوري افاناسييف , ايغور ياكوفليف ,غافريل بوبوف , يفغيني بريماكوف , وغيور غي ارباتوف 0 وكان تأثير هذه المجموعة في البداية محدودا ,بيد أن دعم غورباتشوف لها قد عزز من فاعلية نشاطها وتأثيرها .
في هذه الفترة توسع المخابرات المركزية الأمريكية من نشاطاتها التخريبية في الاتحاد السوفييتي , ومما


 



                                                        

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bouztel.roo7.biz
bouztel
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
العذراء الديك
عدد الرسائل : 1699 العمر : 61
ادارة المنتدى
المزاج : متزاعل انا والزعل وبكره النكد ومشتقاته
نقاط تمييز :
عارضة الطاقة :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: نادي بيلدر بيرغ (الحكومة العالمية او حكومة الظل العالمية )   11/3/2012, 7:48 am

ساعدها على تحقيق ذلك هو أن عملاءها المزروعين في قمة هرم السلطة وفي أجهزة الإعلام والفن والثقافة كانوا يشعرون أنهم في منجى من العقاب لأنهم
كانوا مدعومين من رأس السلطة السوفييتية , وصار خونة الشعب يروجون نشاطاتهم الهدامة على أنها نضال من اجل ((الديمقراطية والحرية ))!!0 لقد دفعت مليارات كثيرة من الدولارات لتمويل نشاطات خونة الشعب والدولة السوفييتي عبر مؤسسات وسيطة نذكر منها :اللجنة الاجتماعية ((للإصلاحات )) الروسية , الرابطة الأمريكية ((لدعم الديمقراطية )) , معهد كريبل وغيرها من المنظمات الأخرى التي اشتد نشاطها في الاتحاد السوفييتي 0 فمعهد كريبل , على سبيل المثال , قرر أن يوظف ((كل نشاطه وطاقته لتدمير الإمبراطورية السوفييتية ))- هذا ما صرح به مديره على الملا , وقد أسس لهذا الغرض شبكة كاملة من الممثليات في كافة جمهوريات الاتحاد السوفييتي سابقا , عقدت خلال الفترة الممتدة من تشرين الثاني 1989 ولغاية آذار 1992 حوالي (150) اجتماعا تعليميا وحلقة بحث في عموم مدن الاتحاد السوفييتي : في موسكو، لينينغراد, سفيردلوفسك, فارونيج,تالين,فيلنوس,ريغا,كييف,مينسك,لفوف,اوديسا, ييريفان,نينجي نوفغورود,تبليسي,ياركوتسك وتومسك. ففي روسيا وحدها عقدت ستة مؤتمرات (إرشادية) وعن طبيعة أعمال ونشاطات هذه الاجتماعات الهدامة التي كان يعقدها معهد كريبل يتحدث رئيس مؤسسة الدعاية الحزبية وأستاذ مادة الشيوعية العلمية سابقا غينادي باربوليس , الذي ظل يؤكد حتى عام 1988 على الدور القيادي للحزب الشيوعي السوفييتي ويركز على دوره الايجابي والبناء في عملية (البيرويسترويكا) . لكننا نرى باربوليس هذا يتنكر تماما لأفكاره وطروحاته السابقة بعد أن اجتاز دورة تدريبية (إرشادية) نظمها معهد كريبل المذكور, حيث صار يؤكد بعدها على ضرورة تحطيم ((الامبريالية السوفييتية)).
تعتبر منظمة (المساهمة القومية من اجل الديمقراطية) التي يرأسها فاين غشتاين إحدى تفريعات وكالة المخابرات المركزية الأمريكية .وقد مارست هذه المنظمة نشاطا تخريبيا هداما , حيث وظفت في خدمته نشاط مجموعة من المؤسسات نذكر منها (معهد زاخاروف ) الذي كان يعني كما يدعى ب (حقوق الإنسان ) لكن نشاطه كان مكرسا في حقيقة الأمر منذ تأسيسه في عام 1984 لتقويض المجتمع السوفييتي وتحطيمه. وفي عام 1986 عمل المعهد المذكور على تأسيس (جامعة حرة ) في موسكو مخصصة للطلبة الذين يرفضون نظام التعليم السوفييتي . وفي عام 1990 (مجموعة نواب الأقاليم في مجلس السوفييت الأعلى ) للاتحاد السوفييتي

4: تدريب العملاء ..
وخلال شبكة ممثليات معهد كريبل والمؤسسات الشبيهة به تم تدريب وإعداد مئات عملاء الطابور الخامس , الذين نفذوا لاحقا العمليات التخريبية الهدامة التي أدت لتقويض الاتحاد السوفييتي وقيام سلطة يلتسين نذكر منهم :غافريل بوبوف ,ستاروفويتوفا , ميخائيل بولتارانين , ايغور غايدار , موروشوف , ستانكييفيتش , بوتشاروف , يافلينسكي (زعيم حركة يابلاكا والمرشح للرئاسة الروسية في حزيران 1996 ), بولديريف , لوكين , تشوبا يس , نويكين , شاباد , بوكسر . وكثيرون غيرهم من بطانة يلتسين مثل رئيس حملته الانتخابية في عام 1991 في مدينة كاترين بورغ ا.رمانوف , وكذلك فيريوشين ,ريزنيكوف , اندرييفسكايا ,نازاروف والعديد من الصحفيين والإعلاميين البارزين .وهكذا تم تأسيس الطابور الخامس في الاتحاد السوفييتي تحت يافطة (روسيا الديمقراطية ) و ( مجموعة نواب الاقاليم ).
مما لاشك فيه أن ميخائيل غورباتشوف قد أحيط علما بوجود المنظمات الخاصة بأعداد وتكوين عملاء الطابور الخامس في الاتحاد السوفييتي – هذا ما أكدته مصادر المخابرات السوفييتية ذاتها – كما اطلع أيضا على قوائم بأسماء هؤلاء العملاء , لكنه لم يحرك ساكنا ولم يفعل شيئا لإيقاف نشاط خونة الشعب ومعاقبتهم . وقد تسلم غورباتشوف أيضا من قيادة المخابرات السوفييتية ملفات تتضمن وثائق تفصيلية كاملة عن الشبكة التنظيمية الكاملة لخونة الشعب ونشاطاتهم ضد الدولة السوفييتية , لكن غورباتشوف منع المخابرات السوفييتية من اتخاذ أي إجراء ضد تطاولاتهم وأعمالهم التخريبية . والانكى من ذلك انه استخدم كل نفوذه للتستر عليهم . وبذلك يكون قد لعب دور الراعي والأب الروحي والحامي لعملاء (الطابور الخامس)في الاتحاد السوفييتي . يبقى أن نشير أيضا إلى أن كافة الوثائق التي قدمت له والتي أدانت نشاط الكسندر ياكوفليف الهدام كانت تقابل من جانبه برفض اتخاذ أي إجراء ضده على الرغم من وثوقية المعلومات المتعلقة بنشاطه التخريبي .


هذا ما استطعت ان اجمعه وساوافيكم بكل جديد عن هذه المنظمة الهدامة
الى اللقاء


 



                                                        

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bouztel.roo7.biz
 
نادي بيلدر بيرغ (الحكومة العالمية او حكومة الظل العالمية )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: شــــو صايــــر بالدنيـــــا :: أخبار من هون وهون-
انتقل الى: